بقلم

رأينا: تعديل تعليمات تنظيم تطبيقات النقل يتيح رقابة جماعية على الركاب

تستنكر الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح التعديل الجديد على تعليمات تنظيم تطبيقات النقل مثل «أوبر» و«كريم»، القاضي بمنح صلاحية الوصول المباشر إلى الخوادم وقواعد البيانات لديها لجهات إدارية وأمنية وقضائية، دون الحاجة إلى طلب أو أمر قضائي أو إبداء الأسباب.

وتعتبر الجمعية أن هذا التعديل ينتهك خصوصية المستخدمين ويخالف مبادئ حماية البيانات الشخصية، إذ أن منح الوصول المباشر لبيانات الركاب وتفاصيل رحلاتهم وتتبعهم الجغرافي يسمح للجهات الرسمية بمراقبة الركاب وتنقلاتهم دون الحاجة إلى طلب أو أمر قضائي ودون أي مبررات ودون إبلاغ أو إشعار شركات النقل والمستخدمين حتى لو لم يكونوا ضمن أي تحقيق أمني أو قضائي.

وتدعو الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح بتعديل تعليمات تنظيم تطبيقات النقل بحيث تسمح للجهات الامنية والقضائية -دون غيرها- بطلب بيانات ضرورية من اجل انفاذ القانون وتحقيق الأمن فيما تكون هذه الطلبات عادلة ومشروعة ووفق الأصول القانونية وتحدد بشكل واضح ماهية هذه البيانات.

كما تشدد الجمعية على أن البيانات المطلوبة يجب أن تكون ذات علاقة بطلب التحقيق وليست أكثر مما تحتاجه جهات التحقيق وأن يحدد القانون أيضا مدة احتفاظ هذه الجهات بها وطريقة تخزينها ومعالجتها بحيث لا تكون فترة تخزينها زائدة عن الحاجة.

وتوصي الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح بسرعة إقرار قانون لحماية البيانات الشخصية يحدد صلاحيات جمع البيانات وآليات تخزينها ومعالجتها وفترة تخزينها ونقلها ونفاذ صاحب البيانات اليها وحذفها وحمايتها من الاختراق. بالاضافة الى ضرورة تحديد صلاحيات الجهات القضائية والامنية في الوصول الى البيانات لغايات تنفيذ القانون بشكل يضمن عدم المس بالحقوق والحريات الشخصية.